أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء

أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء

أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء أصبحت من الاسئلة الشائعة في السنوات الأخيرة، حيث حققت المملكة العربية السعودية خطوات كبيرة نحو تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين.

يمكن عزو هذا التغيير بشكل أساسي إلى استراتيجيات الإصلاح الشاملة التي وضعتها رؤية السعودية 2030، في هذه المقالة سنعمل على اكتشاف أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء خلال الفترة الحالية والمستقبل، حتى تكون الرؤية واضحة.

أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء
أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء

أهمية تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في السعودية

لا يمكن المبالغة في التأكيد على الحاجة إلى تمكين المرأة والمساواة بين الجنسين في المملكة العربية السعودية، لعقود من الزمن، عُرفت المملكة على مستوى العالم بعاداتها المجتمعية الصارمة والآراء الجامدة حول أدوار المرأة.

 ومع ذلك، بدأ الوضع يتغير بشكل ملحوظ مع الجيل الحالي من النساء الطموحات والمتعلمات اللائي يسعين إلى المزيد من الاعتراف في المجتمع والمساواة في الفرص في مكان العمل.

كانت الفوائد الاقتصادية أحد المحركات الرئيسية لتحسين المساواة بين الجنسين، تظهر العديد من الدراسات أن إدماج المرأة في القوى العاملة يعزز بشكل كبير النمو الاقتصادي والإنتاجية، وفقًا لتقرير صادر عن معهد ماكينزي العالمي، يمكن أن يؤدي تعزيز المساواة بين الجنسين إلى إضافة 12 تريليون دولار إلى النمو العالمي بحلول عام 2025.

تعزز المساواة بين الجنسين بيئة الابتكار والاستدامة، وأكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء تخصصات هامة للغاية للرؤية، مما يجعلها ضرورية للرخاء الاجتماعي والاقتصادي المستقبلي للمملكة العربية السعودية.

رؤية السعودية 2030 وتركيزها على تنويع الاقتصاد

يعتبر إدماج المرأة بشكل أفضل في القوى العاملة وتعزيز مكانتها الاقتصادية عنصرًا محوريًا في جهود رؤية السعودية 2030، تهدف هذه الخطة المستقبلية إلى معالجة اعتماد البلاد على النفط، والتنويع في اقتصادها بدلاً من ذلك، أطلقت هذه الاستراتيجية ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وتشمل ثلاثة محاور: مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، وأمة طموحة.

  • مجتمع حيوي: يركز هذا المحور على إثراء الحياة في المملكة العربية السعودية من خلال قطاع رياضي وثقافي وترفيهي مزدهر، تلعب النساء دورًا فعالًا في الارتقاء بهذه القطاعات والمساهمة في حيوية المجتمع.
  • اقتصاد مزدهر: يهدف المحور الثاني إلى خلق شركات مزدهرة خارج صناعة النفط. وهذا يشمل تعزيز قطاعات أخرى مثل السياحة والترفيه والرياضة والتكنولوجيا الرقمية والمالية، والأهم من ذلك، أنها تسعى إلى زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة من 22٪ إلى 30٪.
  • أمة طموحة: يركز المحور الثالث على تحسين كفاءة الحكومة ومسؤوليتها وشفافيتها، يوفر منح النساء فرصًا متكافئة في أدوار الحكم تعزيزًا للتنوع والشمول على جميع المستويات التنظيمية.

تطور رؤية السعودية 2030 إطارًا اجتماعيًا واقتصاديًا، حيث تهدف أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء، أن تكون مربحة ومجزية للنساء، وبالتالي تحدي الأعراف التقليدية وتحويل اقتصاد المملكة.

المجالات المطلوبة في السعودية للنساء

مع توجه المملكة العربية السعودية نحو اقتصاد أكثر تنوعًا في إطار رؤية 2030، أصبحت العديد من الصناعات أكثر قابلية للوصول للمرأة،  ومع تغير الأعراف الاجتماعية وزيادة فرص التعليم، تتلاشى تدريجياً الحدود التقليدية التي كانت تقيد مشاركة المرأة في القوى العاملة، دعونا نستكشف الصناعات التي تحمل حاليًا أكبر قدر من الوعد للنساء من حيث فرص العمل والإمكانيات المالية.

قطاع الرعاية الصحية

يعد قطاع الرعاية الصحية أحد أسرع القطاعات نموًا في المملكة العربية السعودية، مما يجعله من أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء، مع ارتفاع الطلب على خدمات الرعاية الصحية، هناك حاجة ماسة إلى متخصصين مؤهلين في الرعاية الصحية عبر طيف واسع من الأدوار.

من الطبيبات والممرضات والصيادلة إلى فنيي المختبرات والمعالجين الطبيعيين والأدوار الإدارية، أصبحت النساء الآن مشاركات بشكل كبير في هذا القطاع.

هناك العديد من الأسباب التي تجعل هذا القطاع يحمل إمكانات هائلة:

  • مع تزايد عدد السكان المسنين، هناك طلب متزايد على خدمات الرعاية الصحية، مما يؤدي إلى نمو مطرد في فرص العمل.
  • يقدم القطاع مجموعة واسعة من الأدوار التي تلبي تخصصات ومستويات مهارة متنوعة.
  • تدرس العديد من النساء في المملكة العربية السعودية الدراسات الطبية، مما يجعلهن مرشحات جاهزات لهذه الأدوار.

بالإضافة إلى ذلك، يُعرف القطاع بشكل عام بتعويضاته المرتفعة، مما يجعله خيارًا مربحًا للنساء اللائي يسعين إلى مهن مرضية ودخل كبير.

اقرأ أيضًا: التخصصات المطلوبة في نيوم المملكة العربية السعودية 2024

أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء
أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء

 

قطاع التعليم والتدريب

قطاع التعليم والتدريب هو صناعة أخرى رئيسية حيث يتطور دور المرأة بسرعة، تهدف رؤية السعودية 2030 إلى تحسين جودة التعليم، مما يتطلب معلمون ومدربون أكفاء للغاية.

نظرًا لأن النساء يشكلن أكثر من نصف الخريجين في البلاد، فمن المرجح أن يستمر دورهن المهم في هذا القطاع في النمو حيث من المتوقع أن يكون أحد أكثر أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء.

تسلط عدة عناصر الضوء على إمكانيات هذا القطاع للنساء:

  • تم تنفيذ مبادرات جديدة لرفع مستوى جودة التعليم، مما أدى إلى إنشاء العديد من المؤسسات الجديدة، وبالتالي زيادة فرص العمل.
  • تنمو منصات التعلم عبر الإنترنت، مما يفتح مجموعة واسعة من الأدوار في تطوير وإدارة محتوى التعلم الإلكتروني.
  • مع زيادة التركيز على تعليم اللغة الإنجليزية في المناهج الدراسية، هناك طلب متزايد على معلمات اللغة الإنجليزية من الإناث.

علاوة على ذلك، غالبًا ما توفر المهن في مجال التعليم والتدريب توازنًا ممتازًا بين العمل والحياة، مما يجعلها جذابة بشكل خاص للنساء اللائي يتحملن مسؤوليات متعددة، كما تضمن الأهمية المتزايدة لهذا القطاع في إطار رؤية السعودية 2030 استدامته، ويقدم فرص عمل مستقرة للنساء في المملكة العربية السعودية.

فرص العمل الأكثر ربحًا للنساء في السعودية

مع انطلاق رؤية السعودية 2030، شهدت المملكة العربية السعودية إصلاحات كبرى لتنويع اقتصادها وخلق المزيد من فرص العمل، تضمنت هذه الإصلاحات تحولات اجتماعية واسعة النطاق، كان من أهمها زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة، سنستكشف بعض المهن ذات الأجور المرتفعة التي أصبحت متاحة للنساء، وهي رمز واضح لتقدم المساواة بين الجنسين في البلاد.

مجالات الهندسة والتكنولوجيا

أدى تحول السعودية نحو اقتصاد أكثر تنوعًا إلى خلق العديد من الفرص للنساء في مجالات الهندسة والتكنولوجيا، من الهندسة المدنية والبترولية إلى تطوير البرمجيات وتحليل البيانات، هناك اهتمام كبير بتوظيف المحترفات المهارات النسائية.

  • الهندسة المدنية: ارتفع الطلب على مهندسات مدنيين، وخاصة النساء، بسبب مشاريع التطوير العمراني والبنية التحتية.
  • هندسة البترول: شهد مشاركة الإناث في هذا المجال أيضًا دفعة، مما يؤكد قدرات النساء في قطاع كان يهيمن عليه الرجال في السابق.
  • قطاع التكنولوجيا: مع تبني السعودية للتحول الرقمي، توفر المهن في مجال تطوير البرمجيات وعلم البيانات والأمن السيبراني رواتب تنافسية عالية وإمكانية نمو هائلة.

النساء في هذه القطاعات ليسوا مجرد موظفين بل أصبحوا قادة سريعًا، ويضيفون قيمة فريدة بوجهات نظرهم ومهاراتهم.

القطاع المالي والمصرفي

أدرك القطاع المالي والمصرفي في السعودية مزايا القوى العاملة المتنوعة بين الجنسين، وبالتالي سيدخل القطاع المالي ضمن أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء، حيث  تم إنشاء فرص وظيفية تتراوح من المحلل المالي ومستشار الاستثمار والمصرفي إلى أدوار قيادية مع حزم تعويض مجزية.

حتى أن مصرف المملكة العربية السعودية شهد أول نائبة محافظ امرأة، مما يوضح تحولًا هائلاً نحو تمكين المرأة في قطاع يهيمن عليه الرجال، تلعب النساء بشكل متزايد أدوارًا مهمة في صنع القرار الاستراتيجي للصناعة، حيث تثبت أنهن أصول لا غنى عنها.

ريادة الأعمال والمشاريع

يعد التركيز على ريادة الأعمال النسائية انعكاسًا آخر لتحول السعودية نحو اقتصاد متنوع وشامل في إطار رؤية 2030، يتم تشجيع رائدات الأعمال وتقديم الدعم والموارد لهن لإطلاق مشاريعهن في مختلف الصناعات، فهي من أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء بشكل لا تتخيله.

اقرأ أيضًا: رواتب العمال المصريين في السعودية 2024 لأشهر التخصصات
أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء
أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء

تحديات أمام المرأة في سوق العمل السعودي

تاريخيًا شهدت مشاركة المرأة في القوى العاملة السعودية انخفاضًا ملحوظًا بسبب الأعراف الثقافية والمجتمعية، لكن اليوم، تشهد هذه الصورة تغييراً هائلاً بفضل عوامل تمكين عديدة، منها مبادرات حكومية وطموح نسائي عازم على كسر الحواجز المجتمعية.

الأعراف المجتمعية والثقافية السائدة

ترسخت قديماً مفاهيم أدوار الجنسين في السعودية، حيث اقتصرت أدوار المرأة على رعاية الأسرة بينما هيمن الرجال على القطاع المهني، اقتصر وجود المرأة في القوى العاملة على مجالات محددة كالتعليم والرعاية الصحية، نتيجةً لبناءات المجتمع ومفاهيمه السائدة.

كان الضغط الاجتماعي يفرض على المرأة في كثير من الأحيان إعطاء الأولوية للمسؤوليات الأسرية على العمل، ما قلل من طموحها وقدرتها على السعي وراء مسارات مهنية مرموقة، كما حدّت قيود السفر وقلة التنقل والقيود المفروضة على نوع أماكن العمل من حصول المرأة على فرص عمل متكافئة.

لكن الأمر يتغير اليوم، مع تزايد إقبال النساء على التعليم العالي وتبدل النظرة تجاه المرأة العاملة، يفتح تزايد القبول المجتمعي وتطور الأعراف المجال أمام فرص أكبر للمرأة في القوى العاملة، ويسهم في تقليص الفجوة في الأجور بين الجنسين.

المبادرات الحكومية ودعم توظيف المرأة

تشكل رؤية 2030 التي أطلقتها حكومة المملكة العربية السعودية عاملاً رئيسياً في تعزيز إدماج المرأة في القوى العاملة. تهدف هذه الرؤية إلى زيادة مشاركة المرأة من 22% إلى 30%، ما يمثل تحولاً بارزاً في العرف الثقافي.

شهدت رؤية 2030 إطلاق إصلاحات عديدة، منها إلغاء قيود السفر المفروضة على النساء وتطبيق قوانين لمكافحة التمييز، ساهمت هذه الجهود في زيادة معدلات توظيف النساء في القطاعين الخاص والعام.

فيما يلي بعض المبادرات الرئيسية:

  • إطلاق منصات مثل جمعية مستقبل المرأة لرفع الوعي وتمكين المرأة.
  • إنشاء مناطق نسائية مخصصة في سوق العمل لضمان بيئة عمل آمنة.
  • توفير التدريب المهني والتقني في مجالات غير تقليدية للنساء مثل التصنيع والنجارة والسباكة.

المشاركة الاقتصادية للمرأة في ظل رؤية 2030

تتمتع المشاركة الاقتصادية للمرأة في أي مجتمع بمزايا اجتماعية واقتصادية متعددة تعود بالنفع على الأفراد والمجتمع والأمة ككل. تهدف رؤية 2030 الطموحة في المملكة العربية السعودية إلى رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22٪ إلى 30٪ بحلول عام 2030، ومن المتوقع على نطاق واسع أن تجلب هذه الخطوة فوائد كبيرة.

تعزيز الاقتصاد السعودي

تترجم تمكين المرأة اقتصاديًا إلى تعزيز الاقتصاد الوطني، أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء تؤدي إلى تأثير مباشر على الاقتصاد، ويشير تزايد عدد العاملين إلى قوة شرائية أكبر، وبالتالي نموًا اقتصاديًا أكثر قوة، بالإضافة إلى ذلك، يؤثر تمكين المرأة أيضًا على قرارات الاستثمار وأنماطها على مستوى الأسرة، مما يؤدي إلى تنويع وتقوية الاقتصاد، تدخل الإناث في مجالات جديدة، مثل ريادة الأعمال والابتكار، وتتيح وجهات نظر وأفكار جديدة، وبالتالي تحفز التطور الاقتصادي.

  • زيادة القوى العاملة: تعني أن تعمل المزيد من النساء زيادة عدد الأفراد المساهمين في الناتج الاقتصادي. وهذا يغذي النمو ويعزز الاقتصاد الكلي.
  • تنوع اقتصادي أكبر: يساهم دخول النساء في صناعات متنوعة في تنوع ومرونة الاقتصاد.
  • الابتكار وريادة الأعمال: قصف الأفكار الجديدة مع دخول النساء في مجالات جديدة، مما يحفز التطور والنمو الاقتصادي.

زيادة مساهمة المرأة في الناتج المحلي الإجمالي

في إطار رؤية 2030، تعد زيادة مساهمة المرأة في الناتج المحلي الإجمالي أحد البرامج المهمة، يؤدي زيادة مشاركة المرأة في القوى العاملة إلى توفير مجموعة أكبر من المهارات والمواهب والوجهات النظر، مما يسمح بإنتاجية أكبر، ويميل تزايد مشاركة القوى العاملة الإناث إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل مباشر من خلال إضافة المزيد إلى القوى العاملة، وبشكل غير مباشر من خلال زيادة الإنتاجية الكلية.

  • مجموعة مواهب أكبر: يساهم ارتفاع معدلات عمل النساء في توفير مجموعة أكبر من المهارات والمواهب.
  • تعزيز الإنتاجية: من خلال إحضار مهارات ووجهات نظر متنوعة، تساهم النساء في زيادة الكفاءة والإنتاجية في أماكن العمل.
  • نمو مباشر وغير مباشر للناتج المحلي الإجمالي: تؤدي زيادة مشاركة القوى العاملة الإناث إلى زيادة الناتج المحلي الإجمالي بشكل مباشر وغير مباشر.
اقرأ أيضًا: التخصصات المطلوبة في سوق العمل السعودي للنساء 2030
أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء
أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء

تحسين الرفاه الاجتماعي العام

أخيرًا، لا تقتصر فوائد أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء، على الاقتصاد فحسب، بل تعود أيضًا بالفائدة على الرفاه الاجتماعي، وقد أظهرت الدراسات أنه عندما تعمل النساء، يستثمرن في تعليم وصحة أطفالهن، مما يؤدي إلى القضاء على الفقر وتعزيز المجتمعات الأكثر صحة. بالإضافة إلى ذلك، يؤثر تمكين المرأة أيضًا على الأعراف الاجتماعية، ويعزز المساواة بين الجنسين في المجتمع.

  • القضاء على الفقر: عندما تكسب النساء، يساعدن في إعالة أسرهن، مما يقلل من حدوث الفقر.
  • تعزيز المجتمعات الأكثر صحة: تميل النساء إلى الاستثمار أكثر في الرعاية الصحية والتعليم، مما يؤدي إلى خلق مجتمعات أكثر صحة.
  • تعزيز المساواة بين الجنسين: تشارك النساء بنشاط في القوى العاملة يؤثر على الأعراف الاجتماعية ويساعد في تعزيز المساواة بين الجنسين.

أكثر التخصصات المطلوبة في السعودية للنساء متعددة، وكما وضحنا، يحتاج الأمر من النساء اكتساب المهارات المناسبة، حتى يكونوا ضمن رؤية المملكة 2030، وحتى يجدوا لهم مكانهم في سوق العمل المميز للغاية، الذي يعد ضمن الأفضل في الشرق الأوسط.

شارك الفرصة

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram

فرص أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا

شارك الفرصة

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram

سجّل مجانا فى برنامج الذكاء
الإصطناعى الأفضل عالميا