اختبار التوفل TOEFL.. طريقك للدراسة في الخارج

هل فكرت يوماً في الدراسة في الخارج؟ إن فعلت فلا شك أن إثبات كفاءتك في اللغة الإنجليزية كان شرطاً أساسياً في أغلب متطلبات القبول لمختلف الجامعات في الخارج. ولكن كيف يمكن إثبات المهارات اللازمة في اللغة الإنجليزية؟ يتم ذلك عبر اجتياز أحد اختبارات اللغة الإنجليزية المعترف بها على مستوى العالم. واختبار التوفل TOEFL هو أحد أشهر هذه الاختبارات. ولكن كيف يتم تقييم مختلف مهارات اللغة الانجليزية بالاعتماد على هذا الاختبار؟ وما هي المهارات الأساسية التي يتم التركيز عليها؟ هذا ما سنحاول التعرف عليه من خلال هذا المقال.

ما هو اختبار التوفل TOEFL؟

اختبار اللغة الإنجليزية كلغة أجنبية (Test of English as a Foreign Language) والذي يُعرف اختصاراً باختبار التوفل TOEFL، هو اختبار موحد لقياس وتحديد مستوى اللغة الإنجليزية لغير الناطقين بها والذين يرغبون في الالتحاق بالجامعات والمؤسسات التي تعتمد اللغة الإنجليزية كلغة أساسية للدراسة. 

يتم قبول الاختبار من قبل العديد من المؤسسات الأكاديمية والمهنية الناطقة باللغة الإنجليزية حول العالم. ويُعتبر اختبار التوفل TOEFL هو أحد الاختبارين الرئيسين للغة الإنجليزية في العالم، حيث يُمثل اختبار الأيلتس IELTS الاختيار الثاني.

تتم عملية التقييم في اختبار التوفل TOEFL بدرجة تتراوح بين 0 و 120 درجة، بحيث تحدد الدرجة التي حصلت عليها مدى قدرتك على الدراسة باللغة الإنجليزية.

اختبار التوفل طريقك للدراسة في الخارج.. كيف؟

هناك العديد من المزايا التي يُتيحها لك اختبار التوفل TOEFL، والتي تساعدك خلال رحلة الدراسة في الخارج، وسنحاول فيما يلي الإشارة إلى بعض الأسباب التي ستدفعك إلى اختيار التوفل TOEFL لتحديد كفاءتك في اللغة الإنجليزية.

1- يؤهلك لأغلب الجامعات حول العالم

جامعة أكسفورد في بريطانيا اللفة الإنجليزية واختبار التوفل toefl

يتم الاعتراف باختبار التوفل TOEFL في جميع أنحاء العالم من قبل أكثر من 11000 جامعة ومؤسسة تعليمية وأكاديمية في أكثر من 150 دولة حول العالم، وهو ما يجعله من أشهر اختبارات اللغة الإنجليزية في العالم للدراسة والعمل والهجرة.

حيث يُعتبر اختبار التوفل TOEFL هو الشهادة المقبولة لإثبات قدراتك في اللغة الإنجليزية في الولايات المتحدة، وتفضله أكثر من 90% من الجامعات الأمريكية، وهو ما يعطيه أولوية تفوق الاختبارات الأخرى المتخصصة في اللغة الإنجليزية. الأمر ذاته تقريباً ينطبق على أغلب الجامعات الكندية.

وبالإضافة إلى ذلك، يُقبل اختبار التوفل TOEFL في جميع جامعات المملكة المتحدة، ومختلف الجامعات في أوروبا، وكذلك مختلف المؤسسات الأكاديمية في أستراليا ونيوزلندا. كما تُعتبر شهادة التوفل TOEFL مقبولة على نطاق واسع في جميع أنحاء آسيا، بما في ذلك أفضل الجامعات في الصين وهونغ كونغ واليابان وكوريا وماليزيا.

وبالتالي، فأينما كانت وجهتك من أجل الدراسة في الخارج؛ فإن أهمية اختبار التوفل TOEFL لا تتغير، ويساعدك على إثبات تمكنك من اللغة الإنجليزية.

اقرأ أيضاً: الدراسة في أستراليا: أفضل 5 جامعات لدراسة البكالوريوس

2- يمكن أداء الاختبار في المنزل

اختبار التوفل toefl وأهميته للدراسة باللغة الإنجليزية

اختبار التوفل في المنزل؟ نعم يمكن أن يحدث ذلك من خلال TOEFL Home Edition الذي يُعتبر النسخة المنزلية من اختبار التوفل TOEFL الذي ستخضع له في مركز اختبار بجميع أجزائه دون أي اختلاف. مما يعني أنه يمكنك أداء الاختبار من أي مكان في العالم دون الحاجة إلى الانتقال إلى أحد مراكز الاختبار. كل ما عليك فعله هو التأكد من توفر شبكة الانترنت في الوقت المحدد للاختبار والذي يستمر لمدة 3 ساعات.

تجدر الإشارة هنا إلى عدم وجود أي اختلاف بين اختبار التوفل العادي TOEFL، واختبار التوفل بنسخته المنزلية TOEFL Home Edition، حيث يضمن لك هذا الأخير يضمن لك المزايا والعمليات الإدارية ذاتها التي يتوفر عليها اختبار التوفل العادي، بمعنى نفس المحتوى، ونفس مواعيد تسليم النتائج دون أي اختلاف، والأهم من كل هذا، أنه يحظى بالقبول نفسه من مختلف الجامعات حول العالم.

وللمزيد من المعلومات يمكنك زيارة الموقع الإلكتروني TOEFL iBT Home Edition للحصول على تفاصيل التسجيل والاختبار. 

3- تجربة احترافية لقياس قدراتك الأكاديمية في اللغة الإنجليزية

اختبار التوفل toefl طريقك من أجل الدراسة في الخارج

يُعتبر اختبار التوفل TOEFL من أهم الاختبارات التي تقيس مهارات اللغة الإنجليزية الأكاديمية بالطريقة التي تُستخدم بها بالفعل خلال المراحل الدراسية المختلفة، من خلال التركيز على أقسام الاختبار والمواد المستخدمة في فقراته المختلفة، والتي تدمج بين مختلف المهارات اللغوية والأكاديمية. وبالإضافة إلى ذلك، ستحصل على تصميم مثالي يضمن لك تجربة أفضل للاختبار، حيث يتسم هيكل اختبار التوفل TOEFL بالمرونة والتطوير المستمر، فنجد على سبيل المثال:

  • المدة الفاصلة بين الاختبارات هي 3 أيام فقط، مما يُتيح لك المزيد من الفرص للتسجيل. كما يمكنك التسجيل عبر الإنترنت قبل يومين فقط من الاختبار.
  • توفر العديد من الاختبارات التجريبية الكاملة التي تساعدك على الاستعداد للاختبار، ومعرفة جميع أجزائه.
  • مدة زمنية محددة ب 3 ساعات فقط، وهو ما يجعلك تجتاز جميع أقسام اختبار التوفل TOEFL في اليوم نفسه.
  • نتائج فورية، حيث يمكنك معرفة درجاتك غير الرسمية في القراءة والاستماع في نهاية الاختبار قبل مغادرة مركز الاختبار، وهو ما يعفيك من قلق انتظار النتائج.
  • تظهر النتائج الرسمية بعد 6 أيام فقط من الاختبار، وهو ما يمنحك فرصة لكسب الوقت واستخدام نتائج اختبار التوفل TOEFL في التقديم من أجل الدراسة في الخارج دون أي تعطيل أو تأجيل.
  • يضمن لك اختبار التوفل TOEFL تقييم عادل وغير متحيز. حيث يتم الدمج بين تقنيات الذكاء الاصطناعي والتقييم البشري فيما يخص عملية التقييم، وهو ما يضمن لك نزاهة النتائج النهائية لهذا الاختبار.

اقرأ أيضاً: لطلاب الثانوية: كيف تختار التخصص الجامعي المناسب؟

انطلاقاً من كل هذه المميزات التي يتمتع بها اختبار التوفل TOEFL، نجد أنه من أنسب الاختبارات التي ينبغي عليك اجتيازها إذا أردت الدراسة في الخارج، نظراً لشعبيته التي يتمتع بها في مختلف المؤسسات الأكاديمية حول العالم، بالإضافة إلى المرونة الكبيرة التي تتسم بها جميع مراحل هذا الاختبار. ولكن ما هي أقسامه؟ وكيف يقوم بتحديد المهارات اللازمة في اللغة الإنجليزية؟ هذا ما سنحاول التطرق إليه فيما يلي.

أقسام اختبار التوفل TOEFL

اختبار التوفل toefl

يستغرق اختبار التوفل TOEFL مدة زمنية مقدارها 3 ساعات، ويتكون من 4 أقسام أساسية هي:

1- القراءة Reading

يُركز قسم القراءة في اختبار التوفل TOEFL على تقييم مدى قدرتك على قراءة وفهم المواد المختلفة المستخدمة في الأوساط الأكاديمية. ويتضمن هذا القسم 3 أو 4 مقاطع قراءة، يحوي كل منها على 700 كلمة تقريبًا، مع 10 أسئلة في كل مقطع، مما يعني أنه يتعين عليك الإجابة على 30 إلى 40 سؤال في المدة الزمنية التي تتراوح بين 54 و72 دقيقة.

وعادةً ما تكون فقرات القراءة المستخدمة في هذا القسم من اختبار التوفل TOEFL، عبارة عن مقتطفات من الكتب الدراسية التي تقدمها الجامعات المختلفة، وبالتالي يمكن اعتبارها كمقدمات في تخصص أو موضوع ما. مع الإشارة إلى أن هذه المقاطع تغطي مجموعة متنوعة من الموضوعات المختلفة ولا تركز على مجال بعينه. ولا داعي للقلق إذا لم تكن على معرفة بموضوع فقرات الاختبار؛ حيث تحوي الفقرات على جميع المعلومات التي تحتاجها للإجابة على الأسئلة.

 اقرأ أيضاً: جامعات ألمانيا أم الجامعات المصرية الخاصة؟ استعد للمفاجأة

2- الاستماع Listening

في مدة زمنية تمتد من 41 إلى 57 دقيقة، يعمل قسم الاستماع في اختبار التوفل TOEFL على قياس قدرتك على فهم المحادثات والمحاضرات باللغة الإنجليزية من خلال مهارتين أساسيتين هما: الفهم الأساسي للموضوع، والفهم الضمني العملي بمعنى قدرتك على فهم موقف المتحدث، وقدرتك على ربط المعلومات وتوليفها للإجابة على الأسئلة.

ويوجد نوعان من عناصر الاستماع في قسم الاستماع هما: المحاضرات والمحادثات. وكلاهما يستخدم اللغة المستعملة في الأوساط الجامعية، ويتكون قسم الاستماع في اختبار التوفل TOEFL من:

  •  3 أو 4 محاضرات، مدة كل منها من 3: 5 دقائق، وتحتوي على 6 أسئلة لكل محاضرة
  • 2 أو 3 محادثات، مدة كل منها 3 دقائق، مع 5 أسئلة لكل محادثة

مما يعني أنه يتعين عليك الإجابة على مجموعة من الأسئلة في قسم الاستماع تتراوح بين 28 و39 سؤالاً في المدة الزمنية المحددة.

 

3- التحدث Speaking

الاستعداد من أجل اختبار التوفل toefl

خلال مدة زمنية مقدارها 17 دقيقة، تم تصميم قسم التحدث في اختبار التوفل TOEFL لقياس مدى قدرتك على التحدث باللغة الإنجليزية بشكل فعال في الأوساط الأكاديمية. ويتكون هذا القسم من 4 مهام رئيسة تُحاكي المواقف الواقعية التي سوف تواجهها خلال دراستك الجامعية، ويمكن تصنيف الأسئلة إلى:

  • السؤال الأول: يُطلق عليه اسم “مهمة التحدث المستقلة” لأنه يتطلب منك الاعتماد بالكامل على أفكارك وآرائك وخبراتك عند الرد.
  • الأسئلة من 2 إلى 4: تُسمى “مهام التحدث المتكاملة”، لأنها تتطلب منك الجمع بين مهاراتك في اللغة الإنجليزية: الاستماع والتحدث، أو الاستماع والقراءة والتحدث، تمامًا كما تفعل داخل الفصل الدراسي أو خارجه.

وبإمكاننا الإشارة إلى مجموعة من الملاحظات الهامة المرتبطة بقسم التحدث في اختبار التوفل TOEFL، والتي من أهمها:

  • ستحصل على مدة زمنية من 15 إلى 30 ثانية للتحضير قبل كل إجابة، وستستغرق إجابتك من 45 إلى 60 ثانية.
  • عند الإجابة يتم تسجيل ردودك وإرسالها إلى “خدمات الاختبارات التربوية”، حيث سيتم تسجيلها من خلال مجموعة من درجات الذكاء الاصطناعي والمقيِّمين البشريين المعتمدين لتقييم مهاراتك في التحدث باللغة الإنجليزية.
  • يحتوي قسم التحدث في اختبار التوفل TOEFL على لهجات اللغة الإنجليزية المختلفة، من أمريكا الشمالية والمملكة المتحدة ونيوزيلندا أو أستراليا لتعكس بشكل أفضل مجموعة متنوعة من اللهجات التي قد تواجهها وتتعامل معها أثناء الدراسة في الخارج. 

اقرأ أيضا: الدراسة في الخارج: أفضل 5 تخصصات علمية للمستقبل

4- الكتابة Writing

قسم الكتابة في اختبار التوفل toefl

في مدة 50 دقيقة، يشتغل قسم الكتابة في اختبار التوفل TOEFL على قياس قدرتك على الكتابة باللغة الإنجليزية في بيئة أكاديمية، ومن المتوقع أن تكون قادرًا على تقديم أفكارك بطريقة واضحة ومنظمة جيدًا. ويتكون هذا القسم من:

1- مهمة كتابة متكاملة مدتها 20 دقيقة: تقرأ مقطعاً قصيراً وتستمع إلى محاضرة قصيرة، ثم تكتب مقالاً بناءً على ما قرأته واستمعت إليه.

2- مهمة الكتابة المستقلة مدتها 30 دقيقة: تكتب مقالاً كاملاً معتمداً على موضوع الكتابة المحدد في هذا القسم

مما سبق نجد أن اختبار التوفل TOEFL يركز على تحديد قدراتك في استخدام اللغة الإنجليزية اعتماداً على مهارات التواصل الأربع: القراءة والاستماع والتحدث والكتابة، وذلك من خلال: القراءة والاستماع ثم التحدث رداً على سؤال، والاستماع ثم التحدث رداً على سؤال، والقراءة والاستماع ثم الكتابة رداً على سؤال، وهو ما يُبرز بشكل أو بآخر مدى قدرتك على مواصلة دراستك الجامعية باللغة الإنجليزية انطلاقاً من الموازنة بين مختلف أشكال التواصل بهذه اللغة.

انفوجرافيك لجميع أقسام اختبار التوفل toefl في اللغة الإنجليزية ومدة كل قسم

التدريب المستمر طريقك لأفضل النتائج

ولضمان تحقيق أفضل النتائج في اختبار التوفل TOEFL، يتعين عليك التدريب المستمر  على المهارات الأربعة بالتوازي دون إغفال أي منها. وذلك من خلال الاستماع المستمر إلى البرامج التليفزيونية وبرامج البودكاست باللغة الإنجليزية، وهو ما سينعكس بالضرورة على مهارة الاستماع والتحدث، كما سيُساعدك على اكتساب العديد من الكلمات والتعبيرات اللغوية، وفي هذا السياق بإمكانك الاطلاع على 7 برامج بودكاست تساعدك على تعلم الإنجليزية، أو الاعتماد على التطبيقات الإلكترونية لتعلم الإنجليزية، وفي هذا المقال بإمكانك الوصول إلى أفضل 5 تطبيقات فعالة لاكتساب اللغات.

نقطة أخرى في غاية الأهمية لتطوير مهاراتك في اللغة الإنجليزية، وهي الممارسة المستمرة لكل ما تتعلمه، حاول التحدث مع أصدقائك مستخدماً ما تعلمته أو قم بمناقشة الأفكار والأحداث التي تتعرض لها ولكن باللغة الإنجليزية فقط، سيساعدك هذا التمرين على التحدث بشكل أفضل، بالإضافة إلى تثبيت ما اكتسبته من مهارات. كما يمكنك تطبيق 7 خطوات لتطوير لغتك الإنجليزية،  والتي ستنعكس دون شك على أدائك في اختبار التوفل TOEFL.

والآن، إذا قررت اجتياز اختبار التوفل TOEFL، فبإمكانك البحث عن أقرب مركز للاختبار، وتحديد الموعد المناسب من هنا.

لقد اشتركت بنجاح في نشرتنا البريدية.

There was an error while trying to send your request. Please try again.

edu21 will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.