الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية التنسيق وشروط الالتحاق

الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية إحدى أهم الكليات الحديثة التي حققت طفرة في نظام التعليم، حيث تمهد أنظمة التعليم التي تعتمد على الشراكات العالمية، لتعاون فريد مثمر.

تاريخ الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

تأسست الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية  بهدف توفير تعليم تقني مبتكر وذات جودة عالية، للعمل على توفير خريجين مجهزين جيدًا ومستعدين لتلبية احتياجات الصناعات المتطورة باستمرار، وتتوسع مهمتها لتشمل التعاون الدولي كأداة لتقديم منظور واسع لطلابها في مجال تكنولوجيا التطبيق.

أقسام الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا

تتعدد أقسام الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا، لتشمل مجموعة متنوعة من الدورات في مجالات تتراوح من علوم الكمبيوتر إلى الهندسة الصناعية، مع التركيز الأساسي على التطبيق العملي على الفهم النظري، ومن بين البرامج التي تلفت الانتباه التي تقدمها الكلية:

  • هندسة الكمبيوتر والبرمجيات
  • الهندسة المدنية والصناعية
  • هندسة الإلكترونيات والاتصالات
  • التقنيات البيئية
  • تقنيات الطاقة المتجددة
الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية
الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

إنجازات الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

تحظى الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية بتقدير لبرامجها عالية المستوى واستثماراتها المستمرة في أدوات التدريس الحديثة، لقد حققت الكلية خطوات كبيرة في إنشاء نموذج تدريس مختلط يجمع بين التعلم في الفصل الدراسي والتدريب العملي الميداني، وقد أكسبها هذا التفوق الملحوظ سمعة كبيرة ، مما يجعلها شريكًا عالميًا جذابًا للجهود التعليمية التعاونية.

اقرأ أيضًا: اوسبيلدونغ في المانيا | هل يماثل التعليم الصناعي!

شراكات الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية      

وقعت الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية اتفاقيات مهمة مع جامعات ومراكز أبحاث محلية ودولية، بهدف دعم منظومة التعليم والتدريب الميداني في مواقع الإنتاج، ومنح درجات علمية مشتركة مع الجامعات الأجنبية، وإتاحة الفرصة للطلاب للالتحاق ببرامج تعليمية مشتركة بالخارج لمدة عام كامل.

الخبرات التي توفرها الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية لطلابها

تقدم الجامعة برامج تدريب عملي للطلاب في مختلف القطاعات، بالتعاون مع العديد من التجمعات الصناعية الاقتصادية الكبرى المصرية والأجنبية، وذلك لسد الفجوة بين التعليم الأكاديمي والتطبيق، وإعداد الطلاب لاحتياجات سوق العمل.

مجالات عمل الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا

أدى التعاون المصري الصيني من خلال الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية إلى انتشار استراتيجيات تعليمية مبتكرة تعيد تشكيل المشهد التعليمي العالمي.

تخرج الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا طلابًا مؤهلين للعمل في مجموعة واسعة من المجالات، بما في ذلك:

  • الهندسة الكهربائية والالكترونية: يُوظف خريجي هذا القسم في شركات الكهرباء، وشركات تصنيع الأجهزة الإلكترونية، وشركات الاتصالات، وشركات صيانة الأجهزة الطبية، وشركات صيانة شبكات المحمول.
  • علوم الكمبيوتر وتكنولوجيا المعلومات: يُوظف خريجي هذا القسم في شركات البرمجة، وشركات تطوير الويب، وشركات تصميم أنظمة الكمبيوتر، وشركات تحليل البيانات.
  • التكنولوجيا الصناعية: يُوظف خريجي هذا القسم في شركات تجميع وتصنيع السيارات، وشركات عمليات التحكم الصناعية، وشركات حفر آبار البترول.
  • التكنولوجيا الإعلامية: يُوظف خريجي هذا القسم في شركات تصنيع وتجميع الراديو والتلفزيون، وشركات صناعة المكونات الكهربائية وأجهزة كشف المواد.

بالإضافة إلى هذه المجالات، يمكن لخريجي الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا أيضًا العمل في مجالات أخرى ذات صلة بالتكنولوجيا، مثل:

  • الطاقة المتجددة: تُوظف شركات الطاقة المتجددة خريجي الهندسة الكهربائية والالكترونية وعلوم الكمبيوتر والتكنولوجيا الصناعية للعمل في تطوير وتركيب وتشغيل أنظمة الطاقة المتجددة.
  • الذكاء الاصطناعي: تُوظف الشركات التي تعمل في مجال الذكاء الاصطناعي خريجي علوم الكمبيوتر والتكنولوجيا الصناعية للعمل في تطوير وتطبيق تقنيات الذكاء الاصطناعي.
  • الواقع الافتراضي والواقع المعزز: تُوظف الشركات التي تعمل في مجال الواقع الافتراضي والواقع المعزز خريجي علوم الكمبيوتر والتكنولوجيا الصناعية للعمل في تطوير وتصميم تطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المعزز.

إدخال طرق وتقنيات تدريس جديدة

كجزء من هذا التعاون، قدمت الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية   طرقًا وتقنيات تدريس جديدة مصممة لتعزيز تجربة التعلم، وتشمل هذه الطرق، على سبيل المثال لا الحصر، نهجًا تعليميًا يركز على الطلاب، وأنشطة عملية، وتعاونًا جماعيًا، وكلها ممزوجة في بيئة متطورة تكنولوجيًا لضمان تجربة تعليمية ديناميكية وجذابة وفعالة.

التطوير المشترك لبرامج الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

التطوير المشترك لبرامج الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية أحد أكثر الجوانب تأثيرًا في هذا التعاون المصري الصيني، غالبًا ما تكون هذه البرامج متعددة التخصصات، حيث تجمع بين عناصر التعليم التقليدي والكفاءات الحديثة الخاصة بالصناعة.

 

تنسيق الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

يترقب الطلاب باستمرار تنسيق الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، والذي يُرجَّح أن يكون قريبًا من تنسيق العام الماضي، حيث بلغ الحد الأدنى للقبول في الكلية 339 درجة، بنسبة 82.68%، في التنسيق العلمي علوم ورياضة.

وتعد الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية، واحدة من كليات جامعة قناة السويس بالإسماعيلية، وتُقدِّم برامج تعليمية متميزة في مجال تكنولوجيا التطبيق، بنظام التعليم المزدوج، والذي يجمع بين الدراسة الأكاديمية في الكلية، والتدريب العملي في الشركات والمؤسسات الصناعية.

مصروفات الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا

تأتي مصروفات الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا للعام الدراسي 2023/2024، كالآتي:

  • تبلغ 15 ألفًا و429 جنيهًا للفرقة الأولى لقسم الاتصالات.
  • 18 ألفًا و59 جنيهًا للفرقة الأولى لقسم الإلكترونيات.
  • 20 ألفًا و688 جنيهًا للفرقة الأولى لقسم الميكاترونكس.

وأوضحت الكلية أن المصروفات يتم دفعها على قسطين متساويين، وذلك لمساعدة الطلاب وأولياء الأمور على تحملها.

اختبارات الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا

تفتح الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية أبوابها لاستقبال جميع الطلاب الحاصلين على شهادة الثانوية الفنية، سواء نظام ثلاثة أعوام أو خمسة أعوام، بشرط أن تبلغ نسبة حصول الطالب في مادة اللغة الإنجليزية ومادة الرياضيات على الأقل 70%.

كما يشترط أن يكون الطالب المتقدم للكلية متفرغًا للدوام بشكل كامل، وأن يجتاز الكشف الطبي المخصص، واختبارات القبول، واختبار القدرات، والمقابلة الشخصية.

في النهاية تسعى الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية إلى تحقيق مجموعة من الأهداف، منها:

  • إعداد الطلاب وتنمية مهاراتهم العملية، وتدريبهم على سوق العمل، لتأهيلهم للحصول على فرص عمل مناسبة لهم، سواء من خلال إنشاء شركات ناشئة، أو إقامة مشروعات الصناعات الصغيرة.
  • الاستفادة من التجربة الصينية الرائدة والمتميزة في مجالات الهندسة والبرمجيات والطب البديل والعلاج الطبيعي والاقتصاد، لدعم المعارف والمهارات والابتكارات، ولتشجيع المشروعات الصغيرة.
  • الارتقاء بمستوى التعليم في مصر، من خلال تطبيق معايير دولية راقية، واستخدام طرق تعليمية مبتكرة، مما يساهم في التنمية البشرية المستدامة الشاملة.

أهمية الكلية المصرية الصينية للتكنولوجيا التطبيقية

تُعد الجامعة المصرية الصينية مؤسسة تعليمية رائدة، تلعب دورًا مهمًا في تحقيق التنمية الشاملة في مصر، وذلك من خلال:

  • تزويد الطلاب بالمهارات والخبرات اللازمة للنجاح في سوق العمل.
  • دعم الابتكار والمشروعات الصغيرة، مما يساهم في خلق فرص عمل جديدة.
  • الارتقاء بمستوى التعليم في مصر، بما يتوافق مع معايير الجودة العالمية.

شارك الفرصة

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram

فرص أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا

شارك الفرصة

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram

سجّل مجانا فى برنامج الذكاء
الإصطناعى الأفضل عالميا