المهارات في السيرة الذاتية | كيف تربح بها الوظيفة؟

المهارات في السيرة الذاتية

المهارات في السيرة الذاتية أصبحت كـ العمود الفقري، خاصة في عالم اليوم، سريع الوتيرة والتطور، وسوق عمل أشد تنافسية أكثر من أي وقت مضى، ولذلك فإن امتلاكك سيرة ذاتية احترافية، لم تعد من الرفاهيات، ولم تعد مجرد سد خانة، أي تحتوي فقط على مؤهلاتك الأساسية، وسنك، أو حتى خبراتك السابقة لابد من وجود المهارات في السيرة الذاتية.

المهارات في السيرة الذاتية من الأمور التي يركز عليها سوق عمل اليوم، سوق العمل المعاصر يخبرك بأن مجموعة المهارات المميزة التي تملكها، هي الأهم، كل أشكال المهارات مهمة، سواء كانت مهارات فنية، أو مهارات شخصية، المهارات في السيرة الذاتية يمكنها أن تؤثر بشكل كبير جدا في قرار المسؤولين عن التوظيف في الشركة، وتجعل قرارهم الأول هو توظيفك أنت.

في هذا المقال قررنا التركيز بشكل أساسي على المهارات في السيرة الذاتية، وأهم المهارات التي لابد أن تتوفر في سيرتك الذاتية، وأهم المهارات التي يجب أن تحتوي سيرتك الذاتية عليها في العديد من القطاعات والمجالات، تلك المهارات التي يبحث عنها مدير التوظيف عند فحص سيرتك الذاتية، ليقرر هل يقبل بك أم لا.

أهمية المهارات في السيرة الذاتية؟

المهارات في السيرة الذاتية هي سيارة وصولك إلى مكتب مدير التوظيف لإجراء مقابلة شخصية، المهارات في السيرة الذاتية هي تمهيد الطريق لكي تحصل على الوظيفة، مهاراتك اليوم، قد تكون أهم من شهاداتك الجامعية العليا، هي من تقول إن كنت ملائما لذلك المنصب أم لا.

هناك مهارات تقنية، وهناك السوفت سكيلز أو المهارات غير الملموسة، المهارات التي تركز على الشخصية أكثر من المهارات الخاصة بتنفيذ مهام عملك، تلك المهارات مثل: مهارات القيادة، مهارات حل المشكلات، مهارات التواصل.

المهارات في السيرة الذاتية هي التي تعزز من فرصة ترشيحك لمنصب وظيفي، إنها تقوم حرفيا بنقل صورة واسعة عن إمكانياتك، وكيفية إدارة منصبك بنجاح، ورد فعلك في مختلف المواقف، بعض الوظائف قد تحتاج مهارات قيادية، أكثر من كونك خبيرا في مجالك، أو تعرف كل صغيرة وكبيرة عنه.

أهمية إبراز المهارات في السيرة الذاتية بشكل صحيح

المهارات في السيرة الذاتية تكون بمثابة الانطباع الأول الذي يشكله المسؤولين في الشركة عنك، وعن قدراتك في أداء مهام تلك الوظيفة بنجاح، هي الاتصال الأول الذي يحدث بينك وبين أصحاب العمل.

المهارات في السيرة الذاتية يمكن أن يؤدي إبرازها بصورة جيدة إلى إحداث فوارق ضخمة بينك وبين غيرك من المتقدمين لنفس الوظيفة، والعكس صحيح، فقد يؤدي عرض المهارات بصورة غير مرغوب فيها، إلى إهمال سيرتك، ووضعها مع الكومة الأكبر، التي تكون الكومة غير المرغوب فيها.

المهارات في السيرة الذاتية
المهارات في السيرة الذاتية

اقرأ أيضًا: كتابة محتوى بالذكاء الاصطناعي باحترافية| أشهر أدوات إنشاء المحتوى

زيادة المنافسة في سوق العمل .. أهمية إبراز المهارات الصحيحة في السيرة الذاتية

سوق عمل اليوم كما قلنا، سوق تنافسي للغاية، لا يحب الأشخاص بلا مهارات، هو سوق ينقب دائمًا عن المواهب، للاستفادة من القدرات التي يملكها الموهوب، والمهارات التي يتمتع بها.

تساعدك على التميز: تساعد المهارات في السيرة الذاتية على التميز بين الأٌقران، والمتقدمين لنفس المنصب الوظيفي، جعل سيرتك فريدة، هو الأهم.

تظهر قيمتك: تظهر المهارات في سيرتك الذاتية قيمتك العملية، وما ستضيفه لتلك الشركة، وكيف ستفيد أصحاب العمل في المستقبل.

إثبات مرونتك: أن تكون قابلا للتكيف، واكتساب المهارات والخبرات، هو أمر هام، يحب أصحاب العمل أن يجدوه في سيرتك الذاتية.

 

أبرز سيرتك الذاتية واجعلها في المقدمة

أن تبرز سيرتك الذاتية وتجعلها ضمن قائمة المرشحين التي تكون صغيرة في العادة، هو أكثر ما يسعى إليه أي أحد، ودعني أخبرك أمرا، إن عملية إظهار المهارات في السيرة الذاتية، هي ما تجعل من سيرتك الذاتية سيرة مميزة وبارزة ولافتة للنظر.

تظهر المهارات في سيرتك الذاتية قدرتك على التأقلم، ومدى تميزك واختلافك عن الآخرين، وتلك المهارات التي تبرزك، ليست نوع واحد من المهارات، فمن الضروري أن تجمع بين المهارات المتعلقة بالوظيفة، والمهارات الناعمة أيضا، فهي تشكل قوة كبيرة، تنافس بها بشراسة بين السير الذاتية المقدمة من غيرك.

عليك أن تختار المهارات في سيرتك الذاتية بشكل احترافي، وأن تجمع بين المهارات الأكثر صلة بالمنصب الوظيفي الذي أن بصدد التقدم للحصول عليه، أن تقوم بدمج المهارات الشخصية والتقنية ببراعة، حتى تحوز على إعجاب أصحاب العمل بك.

أمثلة على المهارات الشخصية أو المهارات الناعمة

المهارات الشخصية كما قلنا، من أهم أنواع المهارات في السيرة الذاتية، وهي المهارات الناعمة، أو المهارات غير الملموسة، تلك المهارات تجعل منك عضوا فعالا في الفريق، تساعدك على إدارة مهامك الوظيفية بنجاح، وتجعلك منسجمًا تمامًا مع كافة الفرق التي تعمل معها، إضافة إلى قدراتك على إدارة نفسك، وإدارة الآخرين من حولك، وجعل بيئة العمل من حولك بيئة مثالية.

مهارات التواصل

مهارات التواصل من أنواع المهارات المرغوبة بشدة في الكثير من المجالات، وسواء كانت تواصل كتابي أو شفهي، كلاهما مهم جدا لأي شخص، ومن الضروري أن تكون ضمن مهارات سيرتك الذاتية.

في كل وظيفة تقريبا، ستحتاج إلى مهارات التواصل الفعال، يمكن أن تكون قدرتك على كتابة رسائل بريد إلكترونية واضحة، يمكن ان تكون تبسيط الأفكار المعقدة، يمكن أن تكون مهارة الاستماع الجيد إلى زملائك، القدرة على إعطاء الملاحظات أو تلقيها، النقاش البناء غير المنحاز.

لا يتعلق الأمر بان تكون مهارات التواصل في السيرة الذاتية هي القدرة على إتقان اللغة التي بها يتم التواصل، بل هي القدرة على استخدام تلك اللغة بالطريقة الأمثل لتسهيل عمليات الفهم والتواصل بين الجميع، في أكثر الإحصائيات التي تقدمها المنصات المختصة بالموارد البشرية، أو منصات التواصل الاجتماعي للأعمال مثل LinkedIn تأتي مهارة التواصل ضمن أهم المهارات التي يبحث عنها أصحاب العمل، ويبحثون عنها ضمن أنواع المهارات في السيرة الذاتية، لذا اكتب مهارات مثل: متحدث جيد أمام الجمهور، وإجادة الصياغة والتعديل على الصياغة، والاستماع الفعال.

الذكاء العاطفي

تعني تلك المهارة القدرة على فهم عواطفك بشكل كامل، وقدرتك أيضًا على فهم عواطف الآخرين، حتى تستطيع فهم ردود فعلهم بشكل صحيح، وتقييم مختلف المواقف وفق رؤية جيدة.

القدرة على التكيف

سوق العمل اليوم، يسير بخطوات أسرع بكثير من أي وقت، بالتالي يحتاج الموظف القادر على التأقلم والتكيف مع أي وضع، وهي مهارة لا يجب أن تخلو منها سيرتك الذاتية أبدا.

المرونة

ساعدك المرونة في حل مختلف المشكلات، ومواجهة التحديات ببراعة، والتنقل بكفائة في مختلف الأدوار لإنجاز مهمات عملك المطلوبة.

التفكير النقدي

القدرة على حل المشكلات واتخاذ القرارات الحاسمة، من أهم المهارات في السيرة الذاتية، هي سمة مطلوبة لا يمكن الاستغناء عنها في أغلب المجالات، ويبحث عنها أصحاب العمل بدقة، تظهر أنك يمكنك أن تقيم الموقف بنجاح، وتجمع المعلومات بدقة، وتحدد الحلول المناسبة، وإنجاز عملك ببراعة.

أهم ما يجب أن تذكره في سيرتك الذاتية للتفكير النقدي:

  • قدرتك على حل المشكلات
  • مهارات اتخاذ القرار
  • المهارات التحليلية
  • مهارات البحث

مهارات إدارة الوقت

إدارة الوقت اليوم من أهم المهارات في السيرة الذاتية حيث أنها تثبت لأصحاب العمل قدرتك على تحديد الأولويات، والعمل بكفاءة، وإنجاز الأعمال في الأوقات المحددة، والمواعيد النهائية، وذلك دون التضحية بالجودة النهائية للعمل، وهو ما يبحث عن أي أحد لموظفيه.

مهارات القيادة

ليس من الضروري أن تكون الوظيفة التي أنت بصدد التقدم للحصول عليها وظيفة قيادية حتى تقوم بذكر مهاراتك القيادية، فهي من شأنها أن تعطي صورة جيدة عن مستقبلك الوظيفي.

تتعلق مهارات القيادة بقدرتك على التحفيز، وتحمل المسؤولية، وإدارة المهام ببراعة، والقدرة على إدارة فريق كامل لإنجاز مختلف المشروعات.

المهارات في السيرة الذاتية
المهارات في السيرة الذاتية

أهم المهارات التقنية في السيرة الذاتية

يقصد بالمهارات التقنية، هي المهارات التي اكتسبتها من خلال التعليم والتدريب والخبرة العملية، وهي على عكس المهارات الناعمة، فهي مهارات محددة، تستطيع قياسها، ومعرفة تأثيرها، وأخذ فكرة عامة عن مستواك في تلك المهارات بالضبط.

يجب عليك تحديد المهارات في السيرة الذاتية بدقة، المهارات التقنية يجب أن تكون هي ما تجيدة، وما تعلمته، فإنت كنت تريج العمل في التكنولوجيا، يجب أن تكون مهاراتك التقنية في مختلف البرامج والأدوات التكنولوجية، مثلا إن كنت مبرمج، تكون معرفتك بلغات البرمجة مثل Python أو Java أو C++ مهارات تقنية رائعة، وإن كانت الوظيفة مصمم جرافيك، فقدرتك على العمل على برامج Photoshop و Illustrator أمرا ضروريا.

كل صناعة، تتطلب مجموعة من المهارات التي يجب على الموظف المتقدم أن يكون على دراية كاملة بها، وأن تكون ضمن المهارات في السيرة الذاتية التي قدمها للإدارة، وبناء على الوظيفة، والمنصب المستهدف، يتم وضع تلك المهارات في السيرة الذاتية.

هناك أيضًا مهارات عامة، قد تكون مفيدة في أغلب المجالات، على رأس تلك المهارات، المهارات اللغوية، أي قدرتك على التحدث والكتابة وإجادة العديد من اللغات غير لغتك الأصلية، فإن كنت على سبيل المثال متحدث جيد باللغة الإنجليزية، فيجب عليك إضافة ذلك ضمن المهارات في السيرة الذاتية.

هناك أيضًا مهارات أخرى قد تكون مفيدة للكثير من المجالات: وهي المهارات القابلة للتحول

تلك المهارات هي التي تقول بقدرتك على التكيف، والعمل في أكثر من دور وظيفي، وغالبا ما تكون تلك المهارات تعكس قدراتك على التعلم، والتأقلم في العديد من البيئات المختلفة، من تلك المهارات:

مهارات حل المشكلات: قدرتك على حل المشكلات في المواقف الصعبة، مهارة يقدرها أصحاب العمل، فهم يحبون الموظف سريع التفكير، الذي لا يقف أمام العقبات، ويسعى لإيجاد الحلول.

العمل الجماعي: العمل مع الآخرين هي مهارة حيوية، ومهمة، جميع المهن تبحث عن الموظف القادر على العمل ضمن مجموعات.

المهارات التنظيمية: إدارة الوقت  أثناء العمل على المشاريع، أمر فعال ومطلوب، تلك المهارة تثبت أنك منظم ودقيق، قادر على تحديد الأولويات، وإنجاز المهام في أوقاتها المحددة بكفائة وجودة عالية.

 

الهوايات في السيرة الذاتية

من الأسئلة المحيرة دائمًا، هل يجب أن أضيف الهوايات في السيرة الذاتية؟ هل هي أمر ضروري؟ في حين أنه قد تبدو في بعض الأحيان الكثير من الهوايات غير ذي صلة بمجال العمل.

دعني أقول لك أن الأمر يستحق، حتى وإن كانت الهوايات في السيرة الذاتية غير ذي صلة بمجال العمل، لكن يمكنها أن توفر نظرة دقيقة حول شخصيتك، واهتماماتك، وكيفية إدارة أوقات فراغك، خاصة إن كنت خريجا جديدا، ليس لديك الكثير من الخبرات لتتحدث عنها، لكن تستطيع التحدث عن هواياتك عوضا عن ذلك.

الهوايات في السيرة الذاتية
الهوايات في السيرة الذاتية

فوائد إضافة الهوايات في السيرة الذاتية

عرض المهارات القابلة للتحويل: يمكن لبعض الهوايات أن تحتوي على مهارات قد تكوم مفيدة في العمل، مثلا مهندس برمجة، في وقت فراغة يقرأ كتب عن الأكواد، أو يسلي أوقاته على برامج التصميم الجرافيكي، هذا يدل على إحاطة نفسك بما هو له علاقة بعملك وبشكل مباشر.

إيضاح الصفات الشخصية: بعض الهوايات في السيرة الذاتية قد تعكس بعض الصفات الإيجابية، مثل الاجتهاد، والإبداع، والقيادة، وإدارة الوقت.

توفر مفاتيح للمحادثة: المقصود من ذلك أن الهوايات في السيرة الذاتية يمكن أن تكون مفتاحا هاما يبدأ من خلاله أصحاب العمل في الحديث معك، حول حياتك، وحول ما يميزك، وغيرها من الأمور.

المهارات في السيرة الذاتية للاداري

المهارات الإدارية في السيرة الذاتية، تكون بالأخص في الأدوار الوظيفية التي تتطلب القيادة، أو الإدارة، وهي مجموعة مهارات عليا، وهامة للغاية، ولابد من أن تكون ضمن المهارات في السيرة الذاتية إن كنت تريد الحصول على منصب قيادي ما، أو وظيفية إدارية من الوظائف الهامة.

التخطيط الاستراتيجي: تستطيع أن تقول أن التخطيط الاستراتيجي هو مهارة تخطيط المستقبل، واتخاذ القرار، تلك الموهبة التي يجب أن يتمتع بها أغلب المديرين، حتى يقومون بآداء عملهم بنجاح.

فطنة الاعمال: تكون تلك المهارة مرتبطة ارتباطا وثيقًا بمجال عملك، بحيث تتمتع بقدرة جيدة، على فهم الصناعة الخاصة بك، وأغلب العمليات التجارية التي تتم في المجال، وغيرها من الأمور، التي يحتاجها مدير التوظيف أن تكون في السيرة الذاتية كي يقرر ترشيحك.

القيادة: من مهارات السيرة الذاتية الأولى التي يجب أن تفكر في وضعها إن كان المنصب منصب إداري أو قيادي، وهي القدرة على الإلهام، وتحفيز وإدارة فريق عملك بشكل منقطع النظير، لتحقيق تطلعات الشركة بنجاح.

الميزانية: هي المقصود بها كفاءتك في إدارة الأموال، قدرتك على التخطيط المالي، وإدارة التكاليف، وغيرها من الأمور المالية المهمة جدا في معظم الصناعات، خاصة للأدوار القيادية.

 

المهارات في السيرة الذاتية للطالب

المهارات في السيرة الذاتية للطالب
المهارات في السيرة الذاتية للطالب

يقصد بـ المهارات في السيرة الذاتية للطالب، هي القدرة على إبراز مهاراتك، بشكل أكثر فعالية، حتى تغطي على قلة الخبرات التي تملكها، وحتى تعطي أصحاب العمل نظرة واسعة عن مهاراتك، وقابليتك للتطور وأداء الدور الوظيفي، دون خبرات سابقة.

يجب عليك كطالب التفكير في المهارات التقنية والمهارات الشخصية والناعمة، حتى تكون سيرتك الذاتية غنية وجذابة.

المهارات التقنية، تكون تلك المهارات التي اكتسبتها بالتعلم، سواء كان التعليم الأكاديمي، أو أن تكون قد حصلت على دورات مختلفة لإتقانها، قد تكون تلك المهارات مثل: البرمجة، إتقان لغات أخرى، العمل على برامج تصميم الجرافيك.

المهارات الشخصية، تكون هي المهارات الغير ملموسة، والتي تشمل العمل الجماعي، وحل المشكلات، والتواصل الفعال وغيرها.

 

المهارات في السيرة الذاتية للمعلم

المهارات في السيرة الذاتية للمعلم
المهارات في السيرة الذاتية للمعلم

وظيفة المعلم من الوظائف الهامة في أي مجتمع، لذا يجب أن يتمتع المعلم بالعديد من القدرات التي تساعده على إدارة عمله ببراعة، حيث يبحث أصحاب المدارس المتقدمة اليوم عن معلمين ملهمين، ومعلمين مؤثرين، لهم القدرة على إضافة القيمة لطلابهم والتأثير فيهم.

التواصل: التواصل الفعال من المهارات الأولى لأي معلم، والتي لابد من أن تتواجد ضمن المهارات في السيرة الذاتية للمعلم دائمًا، فالمعلم البارع، هو الذي ينقل المعلومات الصعبة، والمفاهيم المعقدة إلى الطلاب ببساطة، ومهارة التواصل هي التي تساعده على ذلك.

الإبداع: التعليم الحديث يبحث عن التأثير والإلهام، وتلك العملية لا تأتي إلا بقدرتك على الإبداع، حتى يجعل العملية التعليمية مشوقة، وملهمة.

الصبر: نعم هي مهارة مهمة لأي معلم، فأنت تعمل على مدار عام كامل، وتحاتج إلى صبر حتى تكتمل مهمتك بنجاح منقطع النظير، أيضًا هناك تفاوت في القدرات بين الطلاب، ففي بعض الأحيان تحتاج شرح معلومة واحدة عدة مرات بأكثر من طريقة ليفهمها الجميع.

القيادة: المعلم قائدا للطلاب، ومرشدا، ونموذجا، فهو يجب أن يتمتع بمهارات قيادة فعالة جدا حتى يستكمل مهامة بنجاح.

المهارات التقنية: يحتاج معلم اليوم أن يكون ملما بكل أمور التكنولوجيا الحديثة، ليطوعها في عمله التدريسة، وذلك من خلال إتقان العمل على المنصات والأدوات الرقمية، حتى يستطيع العمل  في العديد من الاماكن، منها منصات التعليم عبر الإنترنت.

 

عرض المهارات في السيرة الذاتية بشكل استراتيجي

بعد كل ما ذكرناه حول المهارات في السيرة الذاتية، وأنواعها، ومختلف المهارات الأكثر طلبًا في العديد من المجالات، حان الوقت كي تعرف كيفية تقديمها في سيرتك الذاتية بأكثر الطرق احترافية.

ما أفضل وضع لـ المهارات في السيرة الذاتية؟

أول ما يجب أن تفكر فيه عند كتابة السيرة الذاتية، أن تحدد مكان وضع تلك المهارات في السيرة الذاتية، من المهم أن تبتعد عن الوسط، أو الختام، سبق وقلنا أن بعض المهارات قد تكون أهم من الشهادات الجامعية، لذا لابد من إبرازها بشكل كافي ليلاحظها مدير التوظيف بمجرد النظر إلى سيرتك ذاتية، قد يكون وضع المهارات في سيرتك الذاتية بهذا الترتيب جيد:

  1. معلومات الاتصال
  2. بيان الملخص المهني والأهداف
  3. المهارات
  4. خبرة العمل
  5. التعليم
  6. الأقسام الإضافية «الشهادات والجوائز والهوايات وغيرها»

استخدم الكلمات الرئيسية والمفتاحية من وصف الوظيفة

هي إحدى الاستراتيجيات المتبعة لعرض المهارات في السيرة الذاتية، وهي قيامك بقراءة إعلان الوظيفة جيدا، واستخلاص أهم المتطلبات الموجودة، ومن ثم تقوم بدمجها مع قسم المهارات، فهو يجعل فرصتك أكبر خاصة مع نظام ATS للسيرة الذاتية.

لا أقول لك أضف الكلمات المفتاحية كمهارات، إن كانت هي نفسها ليست مهارة، أو إن كانت مهارة لكن لاتجيدها، حتى لا تسيء فهمي، لكن قم بوضع المهارات التي تملكها فعلا، وادمج ما يصلح من تلك الكلمات مع المهارات المختلفة بحرفية.

المهارات في السيرة الذاتية
المهارات في السيرة الذاتية

إضافة مقياس المهارات في السيرة الذاتية

قد تكون إضافة مقياس المهارات في السيرة الذاتية أمرا فعالا، وتضيف نوعا من العمق والتحديد، على سبيل المثال مهارة العمل على برامج الجرافيك "50%".

يمكن لتلك الإضافة أن تجذب الأنظار لقسم المهارات، أو أن تحسن من فرصة اقتناع مدير التوظيف بقدرتك وواقعية اتقانك لمهارة ما من خلال وضع المقياس المناسب.

أخطاء يجب تجنبها عند كتابة المهارات في السيرة الذاتية

تسليط الضوء على المهارات غير ذات الصلة

كثيرا ما يقوم كاتب السيرة الذاتية بإضافة  العديد من المهارات في السيرة الذاتية، لكن ليست لها أي علاقة بالمجال الذي يتقدم له، مثلا مهارة العزف على البيانو، قد تكون مهارة رائعة، مثيرة للإعجاب، لكن المنصب هو مدير مبيعات، فلا توجد علاقة أبدًا بينهم.

نصيحة

قم يتكييف مهاراتك مع الوظائف المعلن عنها، وذلك عن طريق قراءة إعلان الوظيفة جيدا، ومعرفة كافة المهارات التي يحتاجونها من أجل التعاقد معك.

اجعل دائما الأولوية للمهارات التقنية والصعبة، والأكثر صلة بالمجال الذي تريد التقدم للعمل فيه، ولها الأولوية أكثر من المهارات الناعمة والشخصية.

عدم تقديم إثبات على المهارات المذكورة في السيرة الذاتية

من أكثر الأخطاء شيوعا عند كتابة المهارات في السيرة الذاتية، هي كتابة المهارات دون تقديم أي دليل أو إثبات على إتقان تلك المهارات «أجيد العمل على برنامج  Illustrator» جميل لكن كيف أثبت ذلك؟

يمكن أن تدعم المهارات في السيرة الذاتية بالأمثلة «قمت بإنجاز 5 مشاريع على برنامج illustrator العام الماضي» هذا دليل ملموس على قدرتك العملية على إدارة البرنامج وأدواته وإخراج مشاريع فعلية منه.

تذكر دائمًا أن سيرتك الذاتية يجب أن تكون محددة، كلما كانت أكثر تحديدا، كل ما كانت ذات تأثير أكبر من أي شيء، اجعلها محددة، مترابطة، متماسكة الفقرات، وكن مستعدا على برهنة أي ادعاء تقوله في سيرتك الذاتية بأشياء ومواقف عملية واضحة.

نصيحة أخرى لك، تذكر عند كتابة المهارات في سيرتك الذاتية، أو كتابة أي قسم في السيرة الذاتية، أن تقوم بإضفاء لمساتك الشخصية، اجعلها تنبض بالحياة، واجعلها مرآة تعكس شخصيتك لصاحب العمل، اجعلها لسانك وسفيرك الذي ترسله لأصحاب العمل، لابد أن يكون لبقًا ويظهر بأفضل صورة وحلة.

 

ماذا بعد إرسال السيرة الذاتية؟

هنا يقع الكثيرين في خطأ كبير، هو إرسال السيرة الذاتية والانتظار في صمت، لكن لا يجب أن يكون هذا هو الوضع، المهارات في السيرة الذاتية التي أرسلتها ليست كل شيء، هناك الكثير من المهارات التي لا تتقنها، هناك الكثير من المهارات التي تظهر كل يوم.

المهارات في السيرة الذاتية
المهارات في السيرة الذاتية

إليك ما تفعله بعد إرسال السيرة الذاتية

قم بتحسين مهاراتك: التقديم على وظيفة، وكتابة المهارات في السيرة الذاتية لمرة، ليس كل شيء، دائما قم بالبحث عن طريقة لرفع كفاءتك، ومهاراتك، في الإنترنت يوجد آلاف الدورات المجانية والمدفوعة، والتي تقوم بتزوديك بالعديد من المهارات الهامة في سوق العمل.

اهتم بالملاحظات: الملاحظات هي الدافع الأكبر للقيام بعمليات التحسين المستمر، النقد لا يقل أهمية عن المدح، بل هو أهم، النقد البناء هو النور الذي يضيء لك الجوانب التي لا تراها، أو المهارات التي سهوت عن تعلمها، تعامل دائما مع الأمر على أنه أمر جيد، فقم بتحليل كافة الملاحظات، وقم باستشارة من حولك، وحاول دائما أن تجعل لك مرشدا يقول لك ما تفعل في الخطوات القادمة.

التواصل: كن على تواصل دائما بمن هم في نفس مجالك، حتى وإن نجح الأمور وأتت المهارات في السيرة الذاتية بثمارها، وتم قبولك، لكن أنت لا تعلم ما يكون في يوم الغد، وعلاقاتك بمن هم في مجال عملك، يمكن أن يضمن لك وظيفتك المستقبلية في حال ما إن تركت الحالية، أو إن كنت بالفعل لا تملك واحدة.

شارك الفرصة

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram

فرص أخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تابعنا

شارك الفرصة

Facebook
Twitter
LinkedIn
Telegram

سجّل مجانا فى برنامج الذكاء
الإصطناعى الأفضل عالميا