كيفية كتابة خطاب الحافز

المقدمه عن خطاب الحافز

خطاب الحافز هو أحد مكونات ملفك للتقديم على أى منحة دراسية أو فرصة تدريب أو زيارة علمية بالخارج. الخطاب مكون أساسى ولا يمكنك الحصول على منحة بدونه. الأهم من ذلك هو مدى أهمية وثقل وزن هذا الخطاب فى تقييمك للحصول على المنحة الدراسية. بشكل عام و بناء على خبرتى الشخصية فى التقديم للعديد من المنح الدراسية. لا تقل أهمية هذا الخطاب عن 25% من التقييم الإجمالى فى أى برنامج منح دراسية. فلك أن تتخيل عزيزى القارئ أن مجرد خطاب لا يتخطى صفحتين يتحكم فى ربع إحتمالية حصولك على منحة دراسية ومن هنا يمكنك أن تتخيل مدى أهمية هذا الخطاب.

 

يتكون خطاب الحافز من صفحة إلى صفحتين وخلاله يتم الإجابة على أسئلة معينة يتم تحديدها لك أو إذا لم يتم تحديدها فهم يتوقعون إجابتها منك في خطابك.  الأسئلة الشائعة التي يجب إجابتها هي: ما هو دافعك للتقديم في هذه المنحة؟ لماذا اخترت هذا المجال؟ لماذا اخترت هذه الجامعة؟ لماذا اخترت هذه الدولة؟ لماذا اخترت هذا المشرف؟ ماهي خططك بعد الانتهاء من المنحة؟ كيف ستستفيد بلدك منك إذا حصلت على تلك المنحة؟
يتوقع منك أن تجاوب إجابات منطقية وليست إجابات نابعة من ميول شخصية. على سبيل المثال إذا ذكرت أنك اخترت دولة للدراسة مثل ألمانيا لأن مناخها مناسب مقارنة بالدول الأخرى، فتعتبر هذه إجابة ليست منطقية. 

 

 

 

لماذا يعتبر خطاب الحافز مهم جدًا للتقديم في المنحة

يعتبر خطاب الدافع من أهم الأسباب للقبول في المنحة، فربما يعطيك هذا الخطاب أفضلية عن منهم لديهم تقديرات أفضل أو خبرة أكثر. فكلما كان لديك دافع قوي واستطعت أن توضح هذا الدافع في الخطاب كلما ازدادت قوة خطابك.

يمكنك الإجابة عن الجزء الخاص بالدولة بالقراءة عن مميزات الدولة خاصة بالجزء الذي تريد دراسته، فربما أن هذه الدولة من أقوى الدول في هذا المجال، فكلما تعمقت أكثر في الإجابة، كلما أصبحت واقعية ويمكنك ايضًا القراءة عن مميزات الجامعة التي تريد الدراسة بها عن طريق قراءة مميزاتها من موقع الجامعة نفسها.  وأقرآ كثيرا أيضا عن الهدف من هذه المنحة وما هيئة الأشخاص الذين يبحثون عنهم لأنه يمكنك استخدام هذه النقاط في خطابك.

من النقاط التي يجب أن تركز عليها هي خططك بعد العودة من هذه المنحة إلى بلدك، لأن معظم المنح تركز على الأشخاص الذين يريدون الاستثمار والتطوير في بلادهم وليس نيتهم هو السفر فقط والعيش في دولة أفضل.

حاول أن تختار منحة في مجال دراستك إذا لم يكن لديك دافع قوي لدراسة تخصص ثاني أو خبرة عملية قوية. ويعتبر خطاب الحافز ايضًا فرصة لتوضيح أي مشكلة خاصة بأعمالك وإنجازاتك السابقة، على سبيل المثال: إذا كنت تقدم على منحة دكتوراه ولم تنشر أي ورقة بحثية من قبل أو مثلا أنك قضيت وقت طويل للحصول على درجة الماجستير، فيجب أن توضح أسبابك في هذا الخطاب.

يجب أن تقضي وقت كافي لكتابة هذا الخطاب، وحاول كتابته قبل المنحة بوقت كافي ليس فقط في يوم أو يومين. وبعد الانتهاء منه راجعه أكثر من مره على أيام متفرقة وبعد الانتهاء منه تمامًا حاول أن تعرضه على من لديهم خبره او تجربه مسبقه فى كتابة تلك الخطابات ليعطيك فيدباك و رأيه فيما كتبت ثم قم بتصحيح الخطاب بعد ذلك حتى يكون فى أفضل صورة.

نصيحه أخيره .. لا تقم بإرسال خطاب الحافز إذا لم تكن منبهرا به و بما كتبت فيه. و إذا كنت راضيا عنه فقط لا ترسله بل استمر فى تنقيحه و تعديله حتى يكون فى أفضل صوره.

كيفية تنسيق وكتابة الخطاب

  • أول Paragraph: تحدث عن نفسك وأهم الإنجازات الأكاديمية التي قمت بتحقيقها.
  • تاني Paragraph: وضح لماذا اخترت هذا التخصص ولماذا تريد العمل في هذه النقطة البحثية.
  • ثالث : Paragraphتحدث عن إنجازاتك الكبيرة التي قمت بتحقيقها ويمكنك التحدث عن مشروع التخرج وأي مسابقات قمت بالمشاركة بها وحصلت منها على مركز.
  • رابع Paragraph: لماذا اخترت هذه الدولة وهذه الجامعة.
  • خامس Paragraph: تحدث عن أهدافك المستقبلية.

روابط تساعدك على كتابة خطاب الدافع

  • أمثلة على خطاب الحافز وطرق التنسيق، اضغط هنا.
  • فيديوهات لكتابة خطاب الحافز تقديم دكتور محمود الدماصي
  • الجزء الأول، اضغط هنا.
  • الجزء الثاني، اضغط هنا.
  • الجزء الثالث، اضغط هنا.

هل تبحث عن منحة دراسية؟

سجل إيميلك للحصول على نشرة أسبوعية بالمنح الدراسية وفرص الدراسة بالخارج

لقد اشتركت بنجاح في نشرتنا البريدية.

There was an error while trying to send your request. Please try again.

edu21 will use the information you provide on this form to be in touch with you and to provide updates and marketing.